وحدات الحماية تلحق خسائر بالجيش التركي في عفرين.. و”البارتي” يدعو لوضع حدٍّ لعنجهية أنقرة | كورد ياو

كورد ياو- عفرين

أفادت مصادر إعلاميّة، اليوم الأحد، بأن وحدات حماية الشعب ألحقت خسائر بصفوف الجيش التركي خلال محاولته دخول أراضي مقاطعة “عفرين” شمال سوريا.

وقالت المصادر، إن القوات التركية حاولت التسلّل إلى قرية “حمام” التابعة لناحية “جندريسه” بريف عفرين، إلا أن وحدات الحماية استهدفتها وألحقت خسائر كبيرة بصفوفها.

وفي السياق، ذكرت المصادر أن فتاة أُصيبت بجروح جراء قصفٍ للجيش التركي على قرية “عداما” التابعة لناحية “راجو” بريف المقاطعة.

كما تعرّضت نقاط أخرى بريف المقاطعة للقصف من بينها جبل “بلال الحبشي” المطل على قرية “جنجليا”.

من جهته، طالبَ حزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) القوى الكردية والكردستانية والوطنية إلى التحرك الفوري للضغط على الرأي العام العالمي لوقف الهجمات التركية على عفرين، داعياً كلاً من أمريكا وروسيا والاتحاد الأوربي إلى وضع حدٍّ «للعنجهية التركية».

وقالَ “البارتي” في بيانٍ له: «استمراراً للعدوان التركي على شعبنا الكردي في عفرين، قام الطيران الحربي التركي بعد ساعات الظهيرة من يوم السبت 20 كانون الثاني 2018، باستهداف منطقة عفرين وريفها بعشرات الغارات الجوية, ملحقة أضراراً بشرية في صفوف المدنيين, وذلك بمشاركة مباشرة من الفصائل المسلحة المرتزقة والمرتبطة بالمعارضة السورية, المنفذة لأجندات أجهزة الأمن التركية».

وأضاف: «يأتي استمرار العدوان التركي هذا وفق مخطط ممنهج يستهدف الشعب الكردي وقضيته العادلة, ومنعه من التمتع بحقوقه القومية والوطنية, فتذرع السلطات التركية بحماية أمنها القومي ما هو إلّا حجج واهية, وهو الأمر ذاته التي ساهمت فيه خلال المؤامرة الإقليمية على كركوك».

وقال: «إننا في الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) في الوقت الذي ندين فيه هذا العدوان الآثم على شعبنا الكردي, نناشد مختلف القوى الكردية والكردستانية والوطنية إلى التحرك الفوري على جميع الأصعدة المادية والسياسية والدبلوماسية لتشكيل ضغط على الرأي العام العالمي لوقف  الهجوم التركي».

كما دعا “البارتي” أيضاً «كلاً من أمريكا وروسيا والاتحاد الأوربي لوضع حدٍّ للعنجهية التركية وتجاهلها لكل القيم والمعايير والقوانين الدولية».

 

تحرير/ ع. أحمد

قالب وردپرس

0

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

Rankie WordPress Plugin