وحدات الحماية تحبط محاولة تسلّل للجيش التركي إلى أراضي عفرين.. وأردوغان: العملية مستمرّة حتى منبج | كورد ياو

كورد ياو- عفرين

أحبطت وحدات حماية الشعب، اليوم السبت، محاولة جديدة للجيش التركي بالدخول إلى أراضي المقاطعة بالتزامن مع قصفٍ طال عدداً من النقاط.

وقالت مصادر إعلاميّة كُردية، إن دباباتٍ تركية حاولت التسلّل إلى أراضي “عفرين” من جهة “ناحية بلبلة”، إلا أن مقاتلي وحدات الحماية استهدفوها وأجبروها على التراجع.

وجاءت عملية التسلّل، وفقاً للمصادر، بعد وصول تعزيزاتٍ عسكرية تركية إلى المنطقة تألفت من عشرات الدبابات والعربات العسكرية إلى جانب عددٍ كبير من الجنود.

بالتزامن مع ذلك، قالت المصادر إن الجيش التركي قصف قرية “شيخ خورز” بناحية “بلبلة” ما أسفرَ عن خسائر مادية في ممتلكات المدنيين.

فيما استهدفت الفصائل الإسلاميّة المرتبطة بأنقرة المتمركزة في “بلدة مارع” ناحية تل رفعت وسد الشهباء بقذائف الأوبيس، دون ورود معلوماتٍ عن خسائر في الأرواح.

من جهةٍ أخرى، أعلنَ الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، اليوم السبت، أن العملية العسكرية في عفرين بدأت فعلياً وأنها ستستمر حتى منبج.

وقالَ “أردوغان” في كلمةٍ له أمام تجمّع من أعضاء حزب العدالة والتنمية بمدينة كوتاهيا غرب تركيا، إن قواته بعد “الانتهاء من عملية عفرين ومنبج” ستتوجه نحو حدود بلاده مع العراق، بهدف محاربة ما وصفها بـ «العناصر الإرهابية» هناك.

واعتبرَ “أردوغان” أن «تركيا لن تكون بأمان طالما سوريا ليست آمنة»، مؤكداً أن الوعود التي قطعت لبلاده حول منبج لم يتم الوفاء بها حتى الآن، مضيفاً «ولا يحق لأحد أن يملي علينا ما يتوجب علينا فعله بهذا الخصوص».

 

 

تحرير/ ع. أحمد

قالب وردپرس

0

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

Rankie WordPress Plugin