ما موقف مجلس سوريا الديمقراطيّة من الاحتجاجات في إيران؟ | كورد ياو

كورد ياو

أعلنَ مجلس سوريا الديمقراطية، في بيانٍ له، عن تضامنه مع الشعب الإيراني وتطلعاته نحو الحرية والديمقراطية، واصفاً النظام الإيراني بـ “الدكتاتوري”، مشيراً إلى «الدور السلبي» لطهران في عسكرة ثورات المنطقة ووقوفها إلى جانب النظام السوري ضدَّ مطالب السوريين.

وقالَ مجلس سوريا الديمقراطية في البيان الذي اطّلعَ «كورد ياو» على نسخةٍ منه: «أدى تزايد قمع النظام الدكتاتوري في إيران وتفاقم الأزمة الاقتصادية وانتشار الفقر إلى خروج الآلاف من المتظاهرين إلى الشوارع والساحات العامة، مطالبين بإنهاء نظام الملالي المستبد، إضافة إلى مطالب اقتصادية عديدة».

وأضاف أن النظام الايراني قابل هذه المطالب «بالقوة، فارتقى على إثرها عدد من المدنيين إلى مرتبة الشهادة واعتقل المئات،  وهذا لا يفاجئنا لطالما سعت الأنظمة الشمولية الاستبدادية إلى قمع الإرادة الحرة لشعوبها مرة باسم القومية وأخرى باسم الدين».

وقال: «إننا في مجلس سوريا الديمقراطية نقف مع المطالب المحقة في الحرية والديمقراطية لجميع الشعوب، وندعم المظاهرات الشعبية السلمية في إيران والتي تجسد روح التغيير وتنشد العدالة والمساواة».

وتابع: «الشعب الإيراني بجميع أطيافه القومية والدينية شعب عريق استطاع إغناء حضارات المنطقة الراسخة ، وتمكن من إثبات وجوده وتأثيره على العالم برمته».

وتطرّقَ البيان إلى الدور السلبي لإيران في عسكرة ثورات المنطقة، وقال: «لا يخفى على أحد الدور السلبي  لنظام الاستبداد الإيراني تجاه مطالب شعوب المنطقة من خلال المساهمة في عسكرة الثورات والوقوف مع النظام السوري ضد المطالب المحقة للسوريين، ما عقَّد أزمته الداخلية لتنفجر غضباً عارماً هتفت به حناجر المتظاهرين الإيرانيين مؤكدين على الروابط المشتركة لهم مع شعوب المنطقة وتوقهم للحرية والعدالة».

وأنهى مجلس سوريا الديمقراطية بيانه بالقول: «نؤكد وقوفنا إلى جانب تطلعات الشعب الإيراني وكل الشعوب المطالبة بالحرية والعدالة والديمقراطية،  فالشرق الأوسط وحدة تاريخية وثقافية واقتصادية لا تتجزأ ومصاب شعوبه مصابنا وحريتها حرية لنا جميعاً».

 

تحرير: ع. أحمد

قالب وردپرس

0

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

Rankie WordPress Plugin