فرنسا قلقة من هجوم قوات النظام على إدلب.. وروسيا تطالب تركيا بالسيطرة على الفصائل فيها | كورد ياو

كورد ياو

قالت فرنسا يوم الأربعاء، إنها تشعر ”بقلق بالغ“ إزاء هجوم قوات النظام على إدلب الخاضعة لسيطرة فصائل جهادية وأخرى معارضة، داعيةً إلى احترام اتفاق ”عدم التصعيد“ الذي أبرم في آستانة.

وبينت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان: ”تدين فرنسا القصف المكثف الذي نفذه سلاح الجو التابع لنظام بشار الأسد وحلفاؤه في منطقة إدلب في الأيام الأخيرة، لا سيما تلك التي استهدفت السكان المدنيين وعددا من المستشفيات“، مضيفةً أن الاستهداف المتعمد للمراكز الطبية يمثل انتهاكاً للقانون الدولي.

وأضافت وزارة الخارجية الفرنسية ”نطالب باحترام الالتزامات التي قدمت في آستانة كي يتوقف العنف بأسرع ما يمكن، لا بد من ضمان فوري لوصول المساعدات الإنسانية بشكل آمن وشامل ودون عوائق لجميع المحتاجين“.

من جهتها طالبت روسيا الجانب التركي بالسيطرة على الفصائل في إدلب، بعد تعرض قاعدتين روسيتين في “حميميم” و”طرطوس” لهجوم بطائرات بلا طيار.

وذكرت صحيفة تابعة لوزارة الدفاع الروسية يوم الأربعاء، إن الوزارة طلبت من الجيش التركي تشديد سيطرته على الجماعات المسلحة في منطقة عدم التصعيد بإدلب في سوريا بعد أن هاجمت مجموعتان من الطائرات بلا طيار قاعدتين روسيتين الأسبوع الماضي.

وأضافت صحيفة “كراسنايا زفيزدا” أن جميع الطائرات بلا طيار انطلقت من الجزء الجنوبي الغربي من إدلب الواقع تحت سيطرة جماعات ”المعارضة المعتدلة“ المسلحة.

وبدأت قوات النظام هجوماً في أواخر أكتوبر تشرين الأول في محافظة حماة بمساعدة مقاتلين تدعمهم إيران والقوة الجوية الروسية، وبحلول مطلع الأسبوع الجاري تقدمت هذه القوات إلى داخل إدلب بالقرب من مطار “أبو ظهور” العسكري الذي تسيطر عليه فصائل مرتبطة بتنظيم “جبهة النصرة” أو ما بات يعرف ب “هيئة تحرير الشام”.

تحرير: أ،م

قالب وردپرس

0

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

Rankie WordPress Plugin