ضحايا بالألغام في “الرقة” وإزالة أنقاض في “الطبقة”.. و”مجلس الرقة المدني” يُنظم عمل المرافق الصحية | كورد ياو

كورد ياو

نقلت وسائل إعلام سورية معارضة مقتل ثلاثة مدنيين بانفجار ألغام من مخلفات تنظيم “داعش” في مدينة الرقة، التي حررتها “قوات سوريا الديمقراطية” من براثن التنظيم المتطرف.

وتناقل ناشطون مقتل مدني بانفجار لغم أمام منزله في حي “الجامع” أمس الأربعاء، في حين قتل مدنيان بانفجار مماثل في حي “الدرعية” غربي مركز المدينة.

يأتي ذلك تزامناً مع إعراب “الأمم المتحدة” عن قلقها قبل يومين، إزاء الوضع الإنساني في مدينة الرقة، مع استمرار سقوط مدنيين يومياً بسبب انفجار عبوات ناسفة والغام من مخلفات التنظيم المُتطرف.

أما في الطبقة، فأعلن “مجلس الرقة المدني” اقتراب عمليات إزالة الأنقاض التي كانت قد بدأت قبل نحو شهر في ثلاثة أماكن من الانتهاء.

وقال “المجلس” أنه “قبل نحو شهر من الزمن بدأت منظمة الطبقة للإغاثة والتنمية عمليات إزالة الأنقاض في عدد من الأماكن داخل مدينة الطبقة”، حيث “يتوقع الانتهاء منها تماماً في مبنى البريد المُدمر، بالتزامن مع قرب انتهائها في مزار الشهداء أيضاَ”.

وأردف “المجلس” أن عمليات إزالة الانقاض جرت “من إحدى البنايات المدمرة في الحي الثاني قرب إطفائية مدينة الطبقة في منطقة الأحياء وذلك تمهيداً لتأسيس مجمع مكون من فرن آلي حديث ومول (سوق).”

إلى ذلك، منحت غرفة الصيادلة في لجنة الصحة بمجلس “الرقة المدني” تراخيص لـ 98 صيدلية، و8 مستودعات للأدوية، ومخبر للتحاليل الطبية، في حين أغلقت النقابة 36 صيدلية بسبب عدم ترخيصها.

وأشار المجلس أنه “في سياق عمل غرفة الصيادلة التابعة للجنة الصحة في مجلس الرقة المدني ومراقبتها للصيدليات، مخابر التحاليل ومستودعات الأودية، رخصت النقابة 98 صيدلية في أحياء الرقة وريفها، و8 مستودعات أدوية ومخبر للتحاليل الطبية”.

مؤكدةً أن الغرفة تراقب الصيدليات المتواجدة في أحياء الرقة وناحية عين عيسى من ناحية الأدوية وأسعارها، وتاريخ مدة صلاحيتها، وفي سياق الجولات التي قامت بها الغرفة تم إغلاق 36 صيدلية في عين عيسى وريف الرقة بسبب عدم وجود تراخيص لها”.

وقال مسؤول غرفة الصيادلة في لجنة الصحة التابعة لمجلس الرقة المدني “أحمد إسماعيل”: “حددنا نسبة الربح في الصيدليات بنسبة 25 بالمئة وسنقوم بتعيين لجنة لمراقبة الأسعار في الصيدليات لمنع استغلال المستهلكين، أما عن غلاء الأدوية فيعود ذلك إلى ارتفاع أجور الشحن، وارتفاع أسعار بعض الأدوية من المصدر المستورد منه (معامل الأدوية)”، مضيفاً: “سنقوم بمصادرة الأدوية المهربة”.

وشكل “مجلس سوريا الديمقراطية” “المجلس الرقة المدني” في نيسان الفائت، ليستلم إدارة المدينة بعد تحريرها من قبل “قوات سوريا الديمقراطية”.

تحرير: أ،م

قالب وردپرس

0

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

Rankie WordPress Plugin