“روسيا” تعلن أن “سوريا” قد تحررت من “داعش”.. وتقول إن “التحالف الدولي” لم يُحقق نجاحات مُهمة | كورد ياو

كورد ياو

عقب عامين على تدخلها العسكري إلى جانب النظام السوري بداية العام 2015، والذي غير المُعطيات على الارض من الناحية العسكرية، وتجلى ذلك في سيطرة قوات النظام على مواقع عدة أهمها الريف الشمالي للاذقية وحلب الشرقية ومدينة تدمر الاثرية، اعلنت وزارة الدفاع الروسية الخميس، أن الجيش الروسي “أنجز” المهمة في سوريا وأن هذا البلد “تحرر بالكامل” من تنظيم “داعش”.

ووفق ما أفاد به الجنرال “سيرغي رودسكوي” من قيادة اركان الجيش الروسي خلال مؤتمر صحافي أن “مهمة الجيش الروسي القاضية بهزم تنظيم “داعش” الإرهابي المسلح أنجزت”، مُضيفاً انه “لم يعد هناك الآن أي بلدة أو منطقة في سوريا تحت سيطرة تنظيم “داعش”.

وبحسب الجنرال “رودسكوي” فان ضربات جوية “غير مسبوقة” نفذت في الايام الماضية في منطقة “البوكمال”، آخر مدينة كبرى كانت تحت سيطرة تنظيم “داعش”، مشيراً إلى أن الطائرات الروسية تنفذ يومياً أكثر من مئة طلعة جوية و250 ضربة.

وقال إن القوات الخاصة الروسية أدت دوراً ايضا حيث قامت بتوجيه الضربات الجوية “والقضاء على أبشع قادة جماعات المقاتلين خلف خطوط العدو”.

وكانت روسيا اعلنت في 21 تشرين الاول/اكتوبر انتهاء “المرحلة النشطة من العملية العسكرية” في سوريا حيث تدخل الجيش الروسي لدعم نظام رئيس النظام “بشار الأسد”.

إلى ذلك اعتبرت وزارة الدفاع الروسية أن عمليات التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” بقيادة الولايات المتحدة في سوريا “فشلت في تحقيق نجاحات مهمة”.

وقال رئيس هيئة الأركان الروسية “فاليري غيراسيموف” إن “التحالف تمكن فقط من تحرير مدينة الرقة شمالي شرقي البلاد بعد حصارها لمدة 11 شهراً في حملة أدت إلى تدمير 90 بالمئة منها” وفق قوله الأربعاء.

وأضاف “غراسيموف” أن تواجد القوات الأمريكية في قاعدة “التنف” على الحدود السورية الأردنية يُعيق عملية سيطرة قوات النظام السوري على الحدود الإدارية للبلاد مع الأردن والعراق.

وعرض “غراسيموف” إجراء حوار مع دول “التحالف” لتنسيق العمليات من أجل القضاء على التنظيم في العراق ومنع عودة عناصره “المطرودين” من سوريا إليها.

تحرير: أ،م

قالب وردپرس

0

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

Rankie WordPress Plugin