بعد قرار “ترامب”.. وزير إسرائيلي يؤكد التنسيق مع دول عربية واعترافات جديدة بالقدس عاصمة لإسرائيل | كورد ياو

كورد ياو

قال مسعفون إن 31 شخصاً على الأقل أصيبوا برصاص الجيش الإسرائيلي وطلقات مطاطية في احتجاجات فلسطينية بالضفة الغربية وقطاع غزة يوم الخميس بعد اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأضاف شهود إن آلاف المتظاهرين تجمعوا في مدينتي “الخليل” و”البيرة” ورددوا هتافات تقول: ”القدس عاصمة الدولة الفلسطينية“، وألقى بعض الفلسطينيين الحجارة على الجنود.

وأشار مسؤولو الصحة إن أربعة أشخاص أصيبوا بطلقات حية في الضفة الغربية فضلاً عن إصابة 20 آخرين بطلقات مطاطية، فيما قالت المتحدثة باسم الجيش إنها ليس لديها تعليق.

إلى ذلك قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي أن قرار “ترامب” حول القدس جاء بالتنسيق مع (قادة دول عربية)، وجاء إعلان وزير الاستخبارات والمواصلات الإسرائيلي “يسرائيل كاتس” تزامناً مع نأكيده أنّ الإدارة الأميركية قامت مسبقاً بالتنسيق مع قادة من الدول العربية بشأن قرار نقل السفارة الأميركية من “تل أبيب” إلى “القدس”.

وأوضح “كاتس” خلال تصريحات للقناة العاشرة الإسرائيلية، أنّ “حرص الرئيس الأميركي دونالد ترامب المُسبق على التنسيق مع القادة العرب، جاء لضمان أن يساهموا في احتواء ردّة الفعل الفلسطينية على القرار”.

وفي هذا السياق، أعلنت دول انضمامها لأمريكا بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، حيث أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، أن وزارة الخارجية التشيكية أعلنت اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل بحسب حدود 1967.

وأضافت أنه جاء في البيان أن “تشيكيا ترى القدس عاصمة في المستقبل للدولتين -إسرائيل ودولة فلسطين”، مُشيرةً إلى أن الفلبين والمجر أعلنتا أمس عزمهما نشر بيانين مشابهين قريباً.

يشار إلى أن الإذاعة الإسرائيلية باللغة العبرية قالت أمس إن رئيس الفلبين “رودريغو دوتيرتي” قد أرسل رسالة إلى إسرائيل يعلن فيها أن بلاده عازمة على نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

تحرير:أ،م

قالب وردپرس

0

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

Rankie WordPress Plugin