“حركة التغيير” تعلن عن ثلاثة شروط للتخلي عن مطالب حل حكومة “إقليم كُردستان” الحالية | كورد ياو

كورد ياو-وكالات

وصف القيادي في حركة التغيير “آسو محمود”، الاجتماع الذي عقد اليوم الثلاثاء، مع وفد حكومة إقليم كُردستان بـ “التشاوري”، معلناً عن ثلاثة شروط للحركة من أجل الموافقة على بقاء الحكومة المالية وعدم حلها.

وقال “محمود” في مؤتمر صحفي إن “وفد الحكومة طلب عودة وزراء حركة التغيير، لكن المقترح الذي قُدِمَ للوفد تضمن حل حكومة إقليم كُردستان”.

وأضاف أن “الاجتماع كان تشاورياً، ولم يُتخذ فيه أي قرار، “نحن في الحركة لدينا مقترح لتشكيل حكومة مؤقتة، وقد عرضنا هذا المقترح للوفد خلال الاجتماع، وقد تم التطرق لمناقشة المقترح بشكل سطحي، وليس هنالك موقف واضح بهذا الصدد”.

وتابع: “نحن نعتبر أن الحكومة هي أداة لخدمة الشعب، وهناك ثلاث نقاط إذا استطاعت الحكومة الحالية تحقيقها فلا اعتراض لنا على بقائها، وهذا هو الغرض من إعداد مقترحنا”.

وحول ماهية هذه النقاط، أوضح القيادي في “حركة التغيير”: “يجب تحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين على أقل تقدير، وحماية سيادة إقليم كُردستان، والابتعاد عن الحرب بالوكالةً عن الدول الإقليمية، والنقطة الثالثة هي إجراء الانتخابات في موعدها المحدد وضمان نزاهتها ووجود مراقبين دوليين للإشراف عليها”.

وفي وقت سابق اليوم، اجتمع وفد حكومة إقليم كُردستان، برئاسة رئيس الوزراء “نيجيرفان البارزاني” وحضور نائبه “قوباد الطالباني” مع المنسق العام لحركة التغيير “عمر سيد علي” في “السليمانية”، وذلك بعد اجتماعه أمس الاثنين، مع الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكُردستاني “صلاح الدين بهاء الدين”، ثم وصل إلى “دباشان” للاجتماع مع عضو المكتب السياسي في الاتحاد الوطني الكُردستاني “هيرو إبراهيم أحمد” عقيلة الراحل “جلال الطالباني”.

ويضم وفد الحكومة إلى جانب “نيجيرفان البارزاني” و”قوباد الطالباني”، كلاً من وزير الزراعة والموارد المائية “عبد الستار مجيد”، وزير النقل والمواصلات وكالة “مولود باومراد”، المتحدث باسم الحكومة “سفين دزيي”، ومستشار رئيس الوزراء “دلشاد شهاب”.

تدقيق: أ،م

قالب وردپرس

0

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

Rankie WordPress Plugin