هل تكون “إسرائيل” جادة في إنقاذ الإقليم الكُردي.. وقوة مدربة أمريكياً تسيطر مع “الحشد الشعبي” على كامل “كركوك” | كورد ياو

كورد ياو

تناقلت وسائل إعلامية عن مسؤولين إسرائيليون إن رئيس الوزراء “بنيامين نتنياهو” يعمل على حشد دعم القوى العالمية لمنع تعرض الكُرد في العراق للمزيد من الانتكاسات مع تقدم مليشيات الحشد الشعبي وقطعات من الجيش العراقي في مختلف المناطق التي تسمى “المتنازع عليها”.

وقال المسؤولون الإسرائيليون إن “نتنياهو” أثار المسألة في مكالمة هاتفية مع المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” الأسبوع الماضي، وفي اتصال آخر مع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” يوم الأربعاء.

وأضاف المسؤولون أن الأمر أثير أيضاً في اتصالات “نتنياهو” مع “فرنسا” وأن مستشار الأمن القومي الإسرائيلي “مئير بن شبات” تطرق إليه في حديثه مع مسؤولين بالإدارة الأمريكية في واشنطن هذا الأسبوع.

وقال “إسرائيل كاتس” وزير المخابرات الإسرائيلي لإذاعة “تل أبيب” يوم الجمعة:” المهم في الوقت الحالي هو منع حدوث هجوم على الأكراد ومنع إبادة الأكراد ومنع أي أذى يلحق بهم وبحكمهم الذاتي ومنطقتهم، وهو أمر تريده تركيا وإيران والقوى الشيعية في الداخل وقوى أخرى في العراق وكذلك جانب في الحكومة العراقية”.

“مكافحة الإرهاب” تساند مليشيات “الحشد الشعبي”

وتتسارع الأحداث في الإقليم الكُردي الذي كان يتمتع بحكم ذاتي منذ العام 1991، حيث سيطرت القوات العراقية المدعومة بمليشيات الحشد الشعبي الجمعة، على آخر منطقة كانت لا تزال خاضعة لسيطرة مقاتلي البيشمركة الكُردية في محافظة “كركوك” الغنية بالنفط.

و قال متحدث باسم الجيش العراقي إن قوة من جهاز “مكافحة الإرهاب” الذي دربته الولايات المتحدة، والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي المدعوم من إيران بدأت في التقدم نحو “التون كوبري” الساعة السابعة والنصف صباح يوم الجمعة.

وأشارت المعلومات إلى سيطرت القوات العراقية على منطقة “التون كوبريبردي” على الطريق الواصل بين مدينة “كركوك” والعاصمة “أربيل”.

تحرير: أ، م

قالب وردپرس

0

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

Rankie WordPress Plugin