أحمد: هذا الاجتماع هو الرد الأنسب لكل من قال ماذا يفعل الكردي في الرقة؟

Buyer

أكدت “إلهام أحمد” الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية، أنهم سيساندون مجلس الرقة المدني لإعادة بناء المدينة.

 مشيرة إلى أن الفيدرالية الديمقراطية هي المشروع الوحيد لحل الأزمة السورية ووضع حد للصراعات المذهبية، الطائفية، العرقية والداخلية.

جاء ذلك خلال كلمةٍ لها في فعاليات ملتقى الرقة للفعاليات الاجتماعية والعشائرية المنعقد في ناحية عين عيسى التابعة لكري سبي.

واعتبرت “أحمد” أن ذلك الاجتماع هو تهيئة لما بعد تحرير مدينة الرقة، مؤكّدةً أن المرحلة الأهم تبدأ بعد التحرير.

وقالت: «سنتحمل مسؤولياتنا في عدم عودة مسلحي التنظيم إلى المدينة من أجل إدارتها من قبل أهلها بشكل ديمقراطي وتشاركي».

ونوّهت “أحمد” إلى أن القوى الإرهابية اعتمدت على سياسة تفكيك المجتمع في سبيل السيطرة على المنطقة.

 لافتةً إلى أنهم وقفوا في وجه تلك السياسات من خلال مشاريعهم الديمقراطية في المنطقة والهادفة إلى تنظيم المجتمع، ليكون قادراً على إدارة نفسه دون الحاجة إلى قوى خارجية أو إقليمية لإدارته.

 وأضافت، «نحن في مجلس سوريا الديمقراطية استطعنا أن نعيد العلاقات بين شعوب المنطقة إلى جوهرها والثقافات إلى أصالتها».

وقالت الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية: «إن هذا الاجتماع هو الرد الأنسب لكل من قال ماذا يفعل الكردي في الرقة؟ لأن هذا الاجتماع دليل على وحدة شعوب المنطقة».

مؤكّدةً  «أن مشروعنا الديمقراطي يحتضن كافة شعوب المنطقة، فهو يعتمد على بناء سوريا مستقبلية على أسس ديمقراطية ومجتمع ديمقراطي ينال فيها كل مكون حقوقه».

إعداد- غرفة أخبار Buyer

قالب وردپرس

0

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

Rankie WordPress Plugin