وحدات حماية الشعب تكشف حصيلة المعارك خلال شهر آب | كورد ياو

كورد ياو

كشفت وحدات حماية الشعب التي تشكل العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية حصيلة المعارك التي خاضتها القوات خلال شهر آب الماضي، كما ورصدت ووثقت الانتهاكات التركية بحق مناطق وسكان روج آفا (شمال سوريا).

كما كشفت الوحدات حصيلة قتلى تنظيم “داعش” الإرهابي، والشهداء الذين سقطوا خلال تلك المواجهات مع التنظيم المتطرف في عاصمته في سوريا.

وفيما يلي نص البيان الذي أصدرته وحدات حماية الشعب كاشفةً فيه عن حصيلة المعارك التي درات خلال شهر آب الماضي:

إنّ وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة التي تحمي كل روجأفا، وقوات سوريا الديمقراطية التي تحارب بكل بسالة في “الرقة” ضد “داعش” تحركت بشكل فعال في شهر آب من عام 2017، ووقفت بالمرصاد لغايات الأعداء.

– قام الجيش التركي المحتل ومرتزقتها بالهجوم على مواقع (الوحدات) وأراضي المدنيين /159/ مرة، وذلك بالدبابات وقذائف الهاون والمدافع والأسلحة الثقيلة.

– تجاوز الطيران الحربي التركي وطائرات الاستطلاع حدود روج آفا ثماني مرات، وقامت بالتحليق بهدف الاستطلاع في سماء روج آفا.

– عبر الجيش التركي المحتل حدود روج آفا لمرتين ودخل أراضيها.

– هاجم الجيش التركي المحتل ومرتزقتها قواتنا مرتين عن طريق البر.

– جرح /7/ مدنيين نتيجة قصف جيش الاحتلال التركي.

– تضرر المدنيون مادياً بسبب قصف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، حيث احترقت ممتلكات المدنيين وأراضيهم.

– قامت قواتنا.. بالرد على هذه الهجمات /34/ مرة في إطار الدفاع المشروع عن النفس، وفيما يخص ذلك:

– قتل /6/ مرتزقة تابعة لجيش الاحتلال التركي، فيما دمرت الكثير من عرباتهم.

– قتل /6/ مرتزقة لجيش الاحتلال التركي.

– دمرت دبابة وعربة مفخخة وسيارة محملة بالدوشكا وجرافة تابعة لمرتزقة جيش الاحتلال التركي، كذلك وجهت ضربات إلى عربة للمرتزقة وجرافة لجيش الاحتلال التركي.

– أسقطت قواتنا طائرتين للاستطلاع تابعتين لجيش الاحتلال التركي ومرتزقتها واستولت عليهما.

– استشهد /4/ من رفاقنا في عفرين في هذا الشهر نتيجة قصف جيش الاحتلال التركي.

– بدأت حملة تحرير مدينة الرقة من أيدي مرتزقة داعش بمشاركة (وحدات حماية الشعب والمرأة) حيث استمرت الحملة بكل قوتها في شهر آب، كانت مشاركة المقاتلين في هذا الشهر في حملة تحرير “الرقة” أكثر فاعلية واستطاعوا كسب انتصارات كبيرة.

– تحرير أكثر من ألفي مدني في “الرقة” خلال شهر آب.

على هذا الأساس فأن النتائج الرئيسية لهذه الحملة هي بالشكل التالي:

– تم تحرير 65% من الرقة في الجهات الأربعة حيث أنها تقع تحت الحصار.

– تم تحرير أكثر من ألفي مدني من أيدي “داعش” من قبل فرق خاصة في قوات سوريا الديمقراطية، وأوصلت إلى جهات آمنة.

– حررت /9/ أحياء وقتلت /1244/ مرتزقاً من “داعش”.

– حررت تسعة أحياء هذا الشهر، وهذه الأحياء هي: “حي الرقة القديم، نزلة شحادة، هشام بن عبد الملك التي تقع جنوبي المدينة، حي الكريم في شمال غربي المدينة، حي الدرعية في غربي المدينة، حي المهدي، حي الرفقة، حي منصور، حي الرشيد في شرقي المدينة، كذلك حررت مواقع استراتيجية.

– في هذا الشهر وصل جناحا الرقة الشرقي والغربي بعضهم ببعض.

– قتل /1244/ مرتزقاً لداعش كما أنه جرح العشرات من المرتزقة، وقعت جثث /76/ مرتزقاً في يد المقاتلين.

– أسر /3/ مرتزقاً.

– تم القضاء على /28/ عربة مليئة بالمفخخات قبل وصولها إلى أهدافها من قبل المقاتلين.

– دمر معمل لصناعة الألغام ومعمل لتجهيز العربات المفخخة و/3/ عربات عسكرية و/3/ دوشكا /12.5/ ودوشكا /23/ بالإضافة إلى اسقاط طائرة استطلاع.

– استولى المقاتلون على الكثير من الاسلحة وذخائر المرتزقة، كذلك استولى المقاتلون على المواقع التي تصنع فيها الألغام ومدافع الهاون.

– عثر على ثلاثة أنفاق كانت تستخدم من قبل المرتزقة لتأمين تحركاتهم، كما نظفت المواقع التي حررت من الألغام عن طريق فرق خاصة.

– حارب مقاتلونا ببسالة في حملة تحرير الرقة في شهر آب واستشهد /101/ من رفاقنا، بينهم مقاتلتان من قوات حماية المرأة، كما أنه استشهد /8/ مقاتلين في الشدادي في القتال ضد مرتزقة داعش، كذلك استشهد /5/ من رفاقنا بينهم رفيقة من قوات حماية المرأة في حوادث مختلفة، بالإضافة إلى استشهاد /3/ مقاتلين نتيجة أمراض.

 

تحرير: ش. ع

قالب وردپرس

0

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

Rankie WordPress Plugin