ناشطون أكراد يطلقون حملة #TurkeyHandsOffAfrin

#TurkeyHandsOffAfrin
#TurkeyHandsOffAfrin

 

هاشتاك #TurkeyHandsOffAfrin ؟

تضيج مواقع التواصل الإجتماعي بهاشتاك جديد أطلقه ناشطون كرد في محاولة لإيصال الصوت الكردي الرافض للهجمات التركية و المجموعات الإسلامية المرتبطة بها على عفرين والقرى التابعة لها.

هاشتاك #TurkeyHandsOffAfrin والذي يأتي بما معناه أرفعي يدك عن عفرين يا تركيا، يهدف من خلالها الناشطون الى أيصال جزء من صورة الوضع المعقد في تلك المنطقة، حيث إن عفرين والخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية تعاني من حصار مفروض من قبل جماعات مرتبطة بتركيا يشتد و يخف منذ بدايات الأزمة السورية إضافة بإنها لم تشمل بأي إتفاق أممي حول المناطق المحاصرة كون الأكراد مبعدين من الاجتماعات الدولية حول سوريا بضغوط تركيا.

الجدير بالذكر إنه في أواخر السنة الماضية سيطرت تركيا و بمساعدة من مجموعات إسلامية متشددة على منطقة واسعة في شمال سوريا تمتد بين إعزاز في الغرب وجرابلس في الشرق ومدينة الباب في الجنوب بعد معارك يشك الأكراد في واقعيتها مع تنظيم داعش، العملية التي لم يكتم الأتراك بإن هدفها الرئيسي هي عزل منطقة عفرين عن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في منبج، كوباني والجزيرة.

الأتراك من جانبهم يدعون بإن هذه الهجمات تهدف للسيطرة بالأساس على مدن تل رفعت و منغ ومطارها و لفتح طريق بري داخل الأراضي السورية بين مناطق سيطرة المعارضة الأسلامية في الباب و مناطق سيطرة تنظيم النصرة في أدلب، مستغلة الصمت الأمريكي والروسي حيال الموقف الحالي، بل قام الرئيس التركي أردوغان بإجراء اتصال هاتفي مع الطرفين لجس نبضهما حيال موقفهما من هذه الهجمات التركية.

الطرف الكردي من جانبه والمتمثل بوحدات حماية الشعب و على لسان القيادي فيها سيبان حمو أكدوا على أنهم لن يتنازلوا عن حقهم في الدفاع عن مناطقهم ضد هذه الإعتداءات و لديهم الآن هدف أخر وهو تحرير المناطق الواصلة بين إعزاز وجرابلس حتى وإن كان هنالك شبه إتفاق دولي حول كون هذه المناطق من نصيب الأتراك، “فتلك الاتفاقات لا تعنينا” وفق وصف سيبان حمو.

تقرير: جكر يوسف

3+

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

Rankie WordPress Plugin